Soudah Development loading strip
Soudah Development left arrow shape

السودة للتطوير توقع مذكرة تفاهم مع هيئة التراث لمسح وتنقيب المواقع الأثرية في السودة ورجال ألمع

خبر صحفي

2022-01-05


السودة للتطوير توقع مذكرة تفاهم مع هيئة التراث لمسح وتنقيب المواقع الأثرية في منطقة المشروع


أعلنت السودة للتطوير -إحدى شركات صندوق الاستثمارات العامة- عن توقيع مذكرة تفاهم مع هيئة التراث اليوم، بهدف تعزيز التعاون بين الطرفين، والاتفاق على إطار عمل مشترك لتنفيذ أعمال المسح والتنقيب الأثري في منطقة المشروع التي تبلغ مساحتها 627 كم².


وقع المذكرة الرئيس التنفيذي للسودة للتطوير المهندس حسام الدين المدني، والرئيس التنفيذي لهيئة التراث الدكتور جاسر بن سليمان الحربش، في مقر هيئة التراث بمدينة الرياض.


وبموجب المذكرة تتولى السودة للتطوير توفير التمويل والخدمات اللوجستية اللازمة لأعمال المسح والتنقيب الأثري والتي تستمر لمدة 180 يوماً تضم 4 مراحل متعاقبة، فيما تتولى هيئة التراث مهام الأعمال الفنية لعمليات المسح والتنقيب الأثري والتراثي في المنطقة.


وقال المهندس حسام الدين المدني: "في إطار رؤية سمو سيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان رئيس مجلس إدارة السودة للتطوير التي تستهدف تطوير السودة وأجزاء من رجال ألمع، نعمل على دعم وتعزيز كافة الممكنات والأعمال التي من دورها إبراز أهمية المنطقة وتحقيق أهداف المشروع لجذب مليوني زائر على مدار العام بحلول 2030."


وأضاف: "سنعمل بموجب الاتفاق مع هيئة التراث على تمويل أعمال المسح والتنقيب في مراحلها الأربعة بإجمالي مخصصات مالية تقارب 1.8 مليون ريال، سنوفر من خلالها كافة وسائل الدعم الخدمي واللوجيستي لفرق العمل الفنية التابعة للهيئة لجمع ومسح البيانات حول المواقع الأثرية والتراثية في المنطقة والقيام بأعمال التنقيب."


ووفقا لمذكرة التفاهم تنقسم عملية تنفيذ مشروع المسح والتنقيب الأثري داخل نطاق شركة السودة بمنطقة عسير إلى 4 مراحل متعاقبة تستمر لمدة 180 يوم، تختص الأولى بتقديم خطة تنفيذ المشروع ومتطلباته البشرية والفنية والمالية، وفيما يتم خلال المرحلة الثانية جمع وحصر المعلومات والبيانات والخرائط والصور المتعلقة بالمواقع الأثرية والتراثية داخل النطاق الجغرافي للمنطقة، وتختص المرحلة الثالثة بإجراء وتنفيذ المسح الأثري والتوثيقي الشامل لعناصر التراث الثقافي (المواقع الأثرية والمباني ومواقع التراث العمراني) داخل النطاق الجغرافي لمشروع السودة، وفي المرحلة الرابعة والأخيرة يتم تنفيذ أعمال التنقيب الأثري في عدد محدد من المواقع الأثرية بناءً على نتائج المشروع العلمي للمسح الأثري في المرحلة السابقة.


وتعزيزاً لمكانة المنطقة سياحياً وإضافة المزيد من عوامل الجذب تتيح مذكرة التفاهم للسودة للتطوير عرض نماذج للقطع الأثرية التي يتم استكشافها وعرض بعض الموجودات الأثرية في بعض المناسبات المهمة بالتنسيق مع هيئة التراث.


يذكر أن السودة للتطوير شركة مساهمة مقفلة مملوكة بالكامل صندوق الاستثمارات العامة، تسعى لتطوير السودة وأجزاء من رجال ألمع لتصبح وجهة جبلية سياحية جبلية فاخرة تتميز بتراثها الفريد وثقافتها الأصيلة، تسهم في تنمية القطاع السياحي، وتوفير فرص وظيفية مباشرة وغير مباشرة، والمساهمة في زيادة إجمالي الناتج المحلي تراكمياً بما لا يقل عن 29 مليار بحلول عام 2030.