Soudah Development loading strip
Soudah Development left arrow shape

السودة للتطوير تعلن عن إطلاق عدد من الوعول الجبلية المهددة بالانقراض

خبر صحفي

2021-12-23


بالتعاون مع المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية


السودة للتطوير تعلن عن إطلاق عدد من الوعول الجبلية المهددة بالانقراض


أعلنت السودة للتطوير -إحدى شركات صندوق الاستثمارات العامة- عن مبادرتها بالتعاون مع المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية بإطلاق عدد من الوعول الجبلية المهددة بالإنقراض في السودة، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد رئيس مجلس إدارة السودة للتطوير بالحفاظ على البيئة وحماية الحياة الفطرية في المنطقة التي تتميز بمواردها الطبيعية الغنيّة وبتنوعها البيئي.


تسهم هذه المبادرة في دعم جهود المملكة البيئية حيث تواصل السودة للتطوير جهودها في الحفاظ على التنوع الحيوي وإعادة التوازن البيئي لترسيخ مفهوم الاستدامة البيئية عن السودة التي تعد موطناً للعديد من الكائنات الحية بما فيها "الوعل الجبلي"، وقد جاءت هذه المبادرة ضمن عدد من المبادرات البيئية التي ستساهم في تنمية الغطاء النباتي والحياة الفطرية بمنطقة مشروع تطوير السودة وأجزاء من رجال ألمع.


وأكد الرئيس التنفيذي للسودة للتطوير المهندس حسام الدين المدني أن هذه المبادرة تأتي ضمن التزام السودة للتطوير بتطبيق معايير الاستدامة البيئية في مشروع تطوير السودة وأجزاء من رجال ألمع وأن حماية الموارد الطبيعية وتنمية الحياة الفطرية هي من أولويات الشركة التي تسعى إلى تحقيقها لتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة، كما أشار إلى أن مبادرة إطلاق 15 وعل جبلي تعد خطوة أولى تسبق العديد من المبادرات بإطلاق الحيوانات المهددة بالانقراض في السودة بهدف إعادة توطين الكائنات الفطرية وحماية الحياة البرية.


من جانبه قال الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية الدكتور محمد علي قربان أن الإطلاق في السودة امتداد لعمل المركز لتطوير وتنفيذ خطط وطنية لتنمية الحياة الفطرية عن طريق إكثار وإعادة توطين الأنواع المحلية المهددة بالانقراض لإعادة التوازن البيئي للنظم البيئية الطبيعية لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 لبناء بيئة إيجابية جاذبة وتحسين مستوى جودة الحياة، وتماشيًا مع الجهود العالمية للحفاظ على البيئة.


وأضاف: "نفخر اليوم بالتعاون مع السودة للتطوير بإطلاق مجموعة من الوعول الجبلية في منطقة السودة التي تعد منطقة غنية بالتنوع الطبيعي والبيئي، وقد حددنا المنطقة التي أطلقنا فيها الوعول بناءاً على دراسات علمية للتأكد من ملاءمة المكان لتأقلم الوعول للعيش فيها".


يذكر أن السودة للتطوير كانت قد أعلنت عن عدد من المبادرات البيئية التي تساهم في تنمية الغطاء النباتي والحفاظ على البيئة في منطقة مشروع تطوير السودة وأجزاء من رجال ألمع الذي سيجذب مليوني زائر على مدار العام بحلول عام 2030م.