التعليمات

الأسئلة
الشائعة

بعض الأسئلة الشائعة حول السودة للتطوير

ماهي السودة للتطوير؟

السودة للتطوير، هي شركة مساهمة مقفلة مملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، وقد أعلن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة، عن اطلاق السودة للتطوير في 24 فبراير 2021م باستثمارات تتجاوز 11 مليار ريال، لتعمل على تطوير السودة، وأجزاء من رجال ألمع، لتصبح وجهة سياحية جبلية بمعايير عالمية، بمنطقة عسير في المملكة العربية السعودية، وتوفر تجارب ثقافية غامرة في طبيعتها الخلابة. وذلك ضمن إسهامات الصندوق لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 في تعزيز وتطوير قطاعي السياحة والترفيه في المملكة

لماذا السودة ورجال ألمع؟

تعد السودة موطن أعلى قمة في المملكة العربية السعودية، بارتفاع يزيد على 3000 متر فوق سطح البحر، وتتميز بمناخها المنعش المائل للبرودة طوال العام، وتتنوع تضاريسها ما بين الجبال الشاهقة والسهول المنبسطة والوديان العميقة، ما يتيح للزوار فرصة استكشاف الحياة البرية والاستمتاع بسحر الطبيعة والإطلالات الرائعة فوق القمم التي تعانق السحب الممطرة.

كما تمتاز المنطقة بموروثها التراثي والثقافي الفريد والغني، والذي لاتزال معالمه جلية في المباني والقلاع والحصون التاريخية المنتشرة في مختلف أنحاء المنطقة أبرزها قرية “رُجال” بمبانيها الفريدة والعريقة المنشأة منذ مئات السنين وتعتبر محطة رئيسة على طرق التجارة القديمة. ولاتزال العادات والتقاليد المحلية المتوارثة عبر الأجيال، مثل الملابس والمأكولات والرقصات والأهازيج الشعبية والحرف التقليدية، ظاهرة للعيان ومحل احترام وتقدير.

إلى ماذا تهدف السودة للتطوير؟

تستهدف السودة للتطوير إلى تطوير السودة وأجزاء من رجال ألمع، لتكون وجهة سياحية جبلية فاخرة بمنطقة عسير، وتوفير تجارب ثقافية غامرة والاحتفاء بالطبيعة الخلابة. كما تعمل الشركة على تطوير البنية التحتية للمنطقة وتحويلها لوجهة مستدامة للسكان والزوار على امتداد العام، بمنطقة عسير في المملكة العربية السعودية.

ما هي الفرص الاستثمارية والوظيفية التي يتيحها المشروع؟

توفر مشاريع “ السودة للتطوير” مجموعة من الفرص الاستثمارية للمستثمرين المحليين والدوليين، وفرصاً لبناء شراكات مع القطاعين العام والخاص. وباستثمارات تزيد على 11 مليار ريال، بما في ذلك 3 مليارات ريال مخصصة لتطوير البنية التحتية في منطقة المشروع، وتهدف الشركة إلى تطوير 2,700 غرفة فندقية 1,300وحدة سكنية، و 30 مشروعاً تجارياً وترفيهياً نوعياً ومناطق للجذب الترفيهي لاستقطاب مليوني زائر سنوياً، وإيجاد 8000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة بحلول عام 2030م

ما تأثير المشروع على البيئة المحلية؟

تولي “ السودة للتطوير” أولوية قصوى لحماية المقومات الطبيعية وتحقيق الاستدامة، وتعنى بمسؤولية خلق إطار عمل تنظيمي يهدف للحفاظ على البيئة، وتطوير أنظمة التخطيط الحضري في منطقة المشروع لمتابعة كافة أنشطة التطوير. ويأتي التزام السودة للتطوير واهتمامها بالحفاظ على التراث والثقافة المحلية جزءا من صميم خططها لتأسيس وجهة عالمية متميزة بتراثها الثقافي.